بورش لصناعة السيارات الفارهة تقيم منحلا يضم 5ر1 مليون نحلة لهذا السبب

 

تعتزم شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية بورش تعزيز مساهمتها في الحفاظ على البيئة، من خلال توفير مأوى لـ 25 خلية نحل في مرعى أخضر في مصنعها بمدينة “لايبزج” الألمانية.

وهذه الخطوة غير معتادة بالنسبة لشركة بورش التي لا تشتهر سياراتها الرياضية الفارهة أو متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي SUV بمراعاة قواعد الحفاظ على البيئة أو قلة استهلاك الوقود.

وقال “سايجفريد بويلوف” رئيس مجلس بورش في “لايبزج” إن “إقامة مناحل هي طريقتنا للمساهمة في حماية الحيوانات الأليفة والنباتات “.

وذكرت بورش أنها تشجعت على هذا التحرك بعد أن علمت من اتحاد مربيي النحل أن عدد خلايا النحل في المدينة تراجع من 5ر2 مليون خلية عام 1952 إلى أقل من مليون خلية اليوم. ويقال إن نصف سلالات النحل الموجودة في ألمانيا وعددها 560 سلالة تواجه خطر الانقراض.

ويعتقد الخبراء أن النحل أحد أهم مجالات الإنتاج الحيواني في ألمانيا بعد الأبقار والخنازير. ومن خلال نقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى، يساهم النحل في تلقيح المحاصيل الزراعية.

ومن المنتظر أن التوسع في في المناحل التي قررت بورش إقامتها على 40 هكتارا من أراضي الرعي الطبيعية لتضم حوالي 5ر1 مليون نحلة عسل.

ويقدر إنتاج هذه الخلايا بحوالي 55 كيلوجراما من العسل سنويا وسيتم استخدامها في مطعم العاملين في المصنع الذي يعمل منذ عام 2000. كما تعتزم الشركة طرح العسل للبيع في مركز خدمة عملاء بورش في مدينة “لايبزج” أواخر 2017.